منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
» الشيخ مصطفى الطه - شيخ قبيلة الجحيش الزبيدية
2018-10-26, 3:20 am من طرف وليدالصكر

» عشائر العراق - العشائر القحطـانيـة
2018-09-11, 9:13 pm من طرف وليدالصكر

» عشيرة الداينية
2018-08-26, 8:38 pm من طرف وليدالصكر

» الشيخ عبدالله العواد الجبوري
2018-08-26, 8:32 pm من طرف وليدالصكر

» قبيـلــة الـجـبــور في الـضـلــوعـيـــــة
2018-08-05, 6:15 pm من طرف وليدالصكر

» مدينة فوق الانهار...شاهد
2018-05-01, 7:22 pm من طرف وليدالصكر

» قرية حسن الشيخ تستقبل شيوخ محافظة النجف الاشرف
2018-04-06, 4:40 am من طرف وليدالصكر

» بغداد 1913
2018-01-19, 3:04 pm من طرف وليدالصكر

» غابه تحت الاارض في السعوديه
2018-01-19, 3:00 pm من طرف وليدالصكر

» الملك فيصل في قصر الشيخ موحان الخيرالله
2018-01-19, 2:49 pm من طرف وليدالصكر

» سجل حظورك اليومي بالصلوات على النبي محمد (ص)
2018-01-16, 4:39 am من طرف وليدالصكر

» الشيخ صالح العجل السالم - قبيلة الجبور - عشيرة الجوابنة
2017-12-29, 5:12 am من طرف وليدالصكر

» تعازينا للشيخ رعد حمزة العلوان لوفاة عمه المرحوم حامد علوان
2017-12-19, 5:53 pm من طرف وليدالصكر

» واقع حال الانتخابات النيابية في العراق في العهد الملكي الدست
2017-11-07, 1:48 pm من طرف وليدالصكر

» البهلوان محمد الحويح
2017-11-07, 7:59 am من طرف العنود

» لقاء الاستاذ عبدالله السالم والاقارب وجبور بغداد المركز
2017-11-06, 12:28 am من طرف وليدالصكر

» قبيلة البيات تحت المجهر
2017-11-03, 2:12 pm من طرف وليدالصكر

» امثال عراقية
2017-11-03, 12:22 pm من طرف وليدالصكر

» الاستاذ الحقوقي وليد الصكر
2017-10-25, 7:22 pm من طرف ابوتايه

»  علي ال سلطان الجبوري.. عشيرة الشواوفة
2017-08-07, 2:19 pm من طرف وليدالصكر


شاطر | 
 

 مبارك الصباح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومعمر
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 424
تاريخ التسجيل : 17/04/2008

مُساهمةموضوع: مبارك الصباح   2008-09-24, 2:45 pm

الشيخ مبارك بن صباح الصباح (1844 - 28 نوفمبر 1915)
، الحاكم السابع للكويت، تولى الحكم في 18
مايو 1896 بعد اغتياله لأخويه الشيخ محمد بن صباح الصباح والشيخ جراح بن صباح الصباح، ازدهرت الكويت بعهده ويعتبر المؤسس الحقيقي للكويت [1]، لقب بـ أسد الجزيرة وبـ مبارك الكبير وجميع حكام الكويت من بعده هم من نسله حيث ينص دستور الكويت على أن يكون الحكام من ذريته بأبنائه وأبناء أبناءه، والدته هي لولوه بنت محمد بن إبراهيم الثاقب ابنة أمير الزبير.

حياته
ولد في مدينة الكويت وعند بلوغه الخامسة من عمره، بدأ بالتعلم، حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم إلى جانب تعلمه لبعض مبادئ الحساب [2]، وعندما بلغ الثانية عشر بدأ بتعلم الرماية وركوب الخيل [3].
وعندما كبر استلم المهام العسكرية في بادية الكويت تحت حكم أخيه عبد الله بن صباح الصباح وبعده أخوه الآخر محمد بن صباح الصباح، وفي عام 1871 أرسلت الكويت جيشين أحدهما بحري بقيادة حاكم الكويت الشيخ عبد الله بن صباح الصباح والآخر بري بقيادة مبارك الصباح لمساندة القوات العثمانية في فتح الأحساء[4].
وفي عام 1892 قاد حملة عسكرية بأمر من محمد بن صباح الصباح على ماجد الدويش بعد أن اعتدى على ممتلكات بعض القبائل في الكويت [5]،

توليه الحكم
عندما تولى محمد بن صباح الصباح الحكم في 1892 خلفاً لأخيه عبد الله بن صباح الصباح، استمر مبارك في مسؤولياته في شؤون بادية الكويت بينما تولى جراح الصباح شؤون الكويت المالية، وبعدها دبت خلافات بين مبارك وأخويه مما أدى إلى قيام الشيخ مبارك بقتل أخويه في 17 مايو 1896، وقد دخل مبارك مدينة الكويت هو مع أكبر أبناءه الشيخ جابر المبارك الصباح، ورجاله الذين صعدوا فوق سطح سكن شيخ الكويت محمد الصباح، ووجدوا الشيخ محمد نائم في الخارج بسبب حرارة الجو، فأطلق الشيخ مبارك النار على أخيه حتى قتله، وعندما سمع الشيخ جابر المبارك الصباح صوت إطلاق النار كانت هذه علامته لقتل الشيخ جراح الصباح، وكان ابن الشيخ مبارك الآخر الشيخ سالم المبارك الصباح يراقب القصر واحتل ساحته الرئيسية، وفي صباح اليوم التالي، ذهب عدد من الشيوخ وأعيان البلاد إلى قصر الحاكم لكي يتجمعوا تجمعهم اليومي العادي، وقد فوجئوا بوجود الشيخ مبارك في مكان أخيه الشيخ محمد الذي كان يجلس به، وعندما تجمع الناس أعلن الشيخ مبارك عن مقتل أخويه وأنه وريثهم في حكم الكويت، وبالرغم من وجود بعض الآراء المخالفة لتنصيب الشيخ مبارك حاكماً للبلاد إلا أن أحدا لم يتكلم ووافق المجلس على تنصيبه شيخاً للبلاد [10] [11]، الخلاف مع الدولة العثمانية
بعد تولي الشيخ مبارك زمام الحكم في الكويت سعى يوسف بن عبد الله الإبراهيم هو وأبناء محمد الصباح وجراح الصباح في استعادة الكويت من مبارك فأوعز للدولة العثمانية بمهاجمة الكويت.
. وفي العام نفسه أرسلت مذكرة رئيس الكتاب في الديوان الهمايوني بأنه على مبارك الصباح أن يفهم بأن نجاح الإنجليز في السيطرة على الكويت سيضر الإسلام أضراراً كبيرةً وأن عليه أن يقوم بالدفاع عن الإسلام وعدم الإعتماد على الدولة الأجنبية، وفي 31 يناير 1900، أرسل والي البصرة تحسين باشا مذكرة إلى وزارة الداخلية العثمانية مؤكداً فيها ولاء مبارك الصباح للدولة العثمانية وأنه يطالب بإعطاء مبارك لقب أمير الأمراء وأن يعطى وساماً مناسباً له وأن تعود الدولة العثمانية إلى إعطائه المنحة السنوية التي قطعت عنه، وقد أرسلت السلطات العثمانية السفينة الحربية زحاف إلى الكويت، وعندما نزلت إلى الكويت جاءه قبطان السفينة الحربية الإنجليزية وأخبره بأن الكويت تحت الحماية البريطانية، وفي اليوم التالي التقى قائد سفينة زحاف بالشيخ مبارك، وهدده بأنه سيبقى في الكويت فقال له الشيخ مبارك أنه يستطيع فعل ما يريده طالما أنه لا يحاول إنزال القوات إلى الكويت [14].
وقد أصدرت الدولة العثمانية أمرا بنفي الشيخ مبارك نفياً اختيارياً، وذلك إما بالسفر إلى اسطنبول وتعيينه عضواً في مجلس شورى الدولة، أو أن يسافر إلى أحد أقطار الدولة العثمانية مع صرف راتب شهري له، وإذا رفض هذه القرارات فإنه سوف يتم إخراجه بالقوة من الكويت، ورد مبارك ببرود فكتب إلى والي البصرة رسالة يوضح فيها ما فعله آل صباح للدولة العثمانية، وفي 1 ديسمبر 1901 عادت السفينة زحاف إلى الكويت وعلى متنها رجب النقيب نقيب أشراف البصرة وبصحبة نجيب بك شقيق مصطفى نوري بك والي البصرة ومعهم قوة عثمانية وذلك لإجبار الشيخ مبارك على تنفيذ الأمر العثماني أو أن يخرجوه من الكويت، فأرسلت بريطانيا سفينتين إلى ميناء الكويت، فتراجعت السفينة العثمانية [15].
في 1902 استولت القوات العثمانية على جزيرة بوبيان وجزيرة وربه ومنطقتي أم قصر وصفوان الحدودية ومناطق مجاورة لخور الصبية، وقد احتجت الكويت على هذا الاحتلال، واحتج الشيخ مبارك بأن القصر الذي تنسب إليه أم قصر هو قصر ابن رزق الذي بني في عهد جده الشيخ جابر الصباح وأن أهل الكويت عاشوا في تلك المنطقة، وجزيرة بوبيان جزيرة كويتية حيث يعيش فيها العديد من الصيادين الكويتيين، أما صفوان فتعيش فيها عائلات كويتية منذ أربعين سنة، ولكن بعد مدة تم تحديد حدود الكويت للمرة الأولى، وتم ضم صفوان وأم قصر للدولة العثمانية مع بقاء جزيرة بوبيان وجزيرة وربة تابعة للكويت [16].
كانت الكويت تستخدم العلم العثماني منذ 1871، وفي 1903 رفعت الكويت علما أحمر كتب عليه "توكلنا على الله"، و في 1905 اقترح الوكيل السياسي البريطاني أن يكون للكويت علمها الخاص، وأن يكون أحمر وعليه كلمة كويت بالعربية واللاتينية، ولكن الشيخ مبارك رفض هذا الأمر لأنه يعده خروجا من التقاليد الإسلامية، وفي 1914 قرر الشيخ مبارك رفع علم خاص بالكويت، وهو علم أحمر كتب عليه لفظ "كويت" بالوسط، وقد زار الشيخ مبارك الشيخ خزعل على يخته مشرف، وقد أنزل العلم العثماني ووضع العلم الجديد [1

توقيع معاهدة الحماية البريطانية
في العقد الأخير من القرن التاسع عشر، أرادت بريطانيا بأن تعزز موقفها في شمال الخليج وذلك بعد زيادة الإهتمام من قبل القوى الأوروبية الأخرى مثل ألمانيا والدولة العثمانية [18]، قبل أن يوقع اتفاقية الحماية مع بريطانيا، عقد مبارك الصباح عدة اجتماعات مع وسطاء من ألمانيا وفرنسا والدولة العثمانية وبريطانيا [19]، وبعد هذه الاجتماعات فضل اللجوء إلى بريطانيا بسبب دعم تركيا لأبناء أخويه -جراح ومحمد- الذين لجأوا إلى البصرة بعد اغتيال مبارك لأخويه وبسبب الحملات التي قاموا بها بمساعدة يوسف بن عبد الله الإبراهيم وابن رشيد وشيخ قطر [20]، ولكن بريطانيا تجنبت توقيع الحماية ومساعدة الكويت بسبب سياسة بريطانيا المتعلقة بعدم التورط في المشاكل [21] وكذلك بسبب خوفهم من إثارة الدولة العثمانية [22]، ولكن المقيم السياسي في الخليج كتب تقريراً عن الكويت ليبين أهميتها التجارية ومنع القرصنة وتجارة الرقيق، وأن حماية بريطانيا للكويت تعني تركيز المصالح البريطانية السياسية في الخليج [23]، وبعدها وافقت بريطانيا على الاتفاقية، وبذلك يعتبر الشيخ مبارك هو مؤسس العلاقات الكويتية البريطانية [24]، وقام بعقد اتفاقية الحماية مع بريطانيا في 23 يناير 1899 ومنحته بريطانيا 15 ألف روبية سنوياً.
وتضمنت الاتفاقية شروطاً بموجبها يلتزم الشيخ مبارك بإبقاء الاتفاقية سرية حتى لا تثير مشاكل دبلوماسية مع الدولة العثمانية وألمانيا وروسيا، ويلتزم كذلك بأن لا يتنازل الشيخ مبارك وخلفائه من بعده عن أي جزء من أراضي الكويت وأن لا تؤجر أي جزء من أراضيها إلى أية دولة أجنبية أو شخص أجنبي دون استشارة بريطانيا، وأن لا تستقبل الكويت أي ممثل دولة أجنبية دون إذن من بريطانيا، ووعدت بريطانيا بحماية أملاك مبارك الصباح وأشقاؤه الموجودة في البصرة من السلطات العثمانية [25]، وقد غضبت الدولة العثمانية من هذه الاتفاقية، وفاته
كان الشيخ مبارك يعاني من مرض الملاريا وتصلب الشرايين، وفي 28 نوفمبر 1915 خرج من بيته إلى مجلسه بعد أن غاب عنه لعدة أيام، وقد كان يريد سماع آخر الأخبار بشأن المعارك التي تحدث في العراق في زمن الحرب العالمية الأولى، وبعد سماعه الأخبار، تناول العشاء وأسند رأسه على الأريكة وغط في نوم عميق، وفي الساعة الثامنة وخمس عشر دقيقة مساء أراد حارسه أن يوقظه كي يذهب إلى البيت، فوجده قد مات، وفي الساعة التاسعة أبلغ ابنه الأكبر جابر المبارك الصباح الذي سارع بإرسال سكرتيره الخاص إلى المقيم السياسي البريطاني ليخبره بوفاة الشيخ مبارك وأنه يطلب حماية الحكومة البريطانية له كي يخلف أباه في الحكم، فقال المقيم السياسي للسكرتير: هل هناك معارض؟ فأجاب السكرتير بالنفي [45].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الباشا
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مبارك الصباح   2008-11-05, 2:46 am

تعيش وتسلم اخوي ابو معمر على هالموضوع
والمعلومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مبارك الصباح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: المنتديات الخاصة :: امراء وشيوخ-
انتقل الى: