منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا
منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا
منتديات الصـكــــر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
» قلعة الشيخ سالم الحمادي الأثرية في الدورة
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:35 pm من طرف غسان

»                                        عشيرة البوطعمة ببيجي
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:33 pm من طرف غسان

» عشائر العراق -الاوضاع الاجتماعية للكرد
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:32 pm من طرف غسان

» عشائر العراق - كرد الديوانيــة
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:30 pm من طرف غسان

» جمـــــــال عبد الناصر
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:28 pm من طرف غسان

» الشيخ عشم سبهان خلف الفرج في ذمة الله
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-13, 11:16 pm من طرف غسان

» ارجو لمن لديه معلومات الافادة ولكم الشكر
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-09-09, 7:14 am من طرف وليدالصكر

» هوسات الجبور في جنوب العراق
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-25, 9:12 pm من طرف الصياد

» من بنو هاشم حتی محمد العروس
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-20, 4:42 pm من طرف وليدالصكر

» جبور البوزراع في ابي صيدا ديالى
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-20, 3:51 pm من طرف وليدالصكر

» وثيقة تاريخية هامة بخط السلطان عبد الحميد الثاني
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-18, 12:56 pm من طرف ذوالفقار

» كبشة بنت معدي كرب الزبيدي
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-18, 12:48 pm من طرف ذوالفقار

» دور الجبور في انقاذ الارمن
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-18, 12:31 pm من طرف ذوالفقار

» البهلوان محمد الحويح
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-16, 11:33 am من طرف صدقي النجار

» نظرة في الدين
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-08, 11:47 am من طرف وليدالصكر

» فهرست قبيلة الجبور عام 1914 و اميرها حمود بن سلطان
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-08-08, 10:32 am من طرف وليدالصكر

» وثيقة نسب موقعة من النساب و المؤرخ عبدالله السالم
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-07-21, 6:19 pm من طرف صدقي النجار

» عيد سعيد وكل عام وانتم بخير
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-07-21, 5:36 pm من طرف صدقي النجار

» نسب اسرة آل بيت المال
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-07-18, 1:49 pm من طرف وليدالصكر

» مول دارك للتسوق المنزلي
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2021-07-16, 7:26 am من طرف وليدالصكر


 

 قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
سامى لبن
مشرف

سامى لبن

عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد Empty
مُساهمةموضوع: قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد   قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2009-10-09, 8:21 pm

الإلحاد والإنتحار وقوة تعاليم الإسلام

ويصف برتراند راسل الحالة المزرية التى تنتظر كل ملحد .. لا يرى فى الوجود إلا المادة .. فيقول بكلمات ملئُها الحزن والأسى والحسرة:

[إذا كان الإنسان نتاج أسباب لا تملك الوسيلة اللازمة لما تحققه من غايات .. وإذا كان تواجده ونموه وآماله ومخاوفه ومعتقداته وشطحاته .. مجرد حصيلة تجمع ذرات بالصدفة المحضة .. وإذا عجزت أية حماسة متفجرة أو بطولة .. أو أية حدة فى التفكير أو الشعور .. عن الإبقاء على حياة فرد واحد فيما وراء القبر .. وإذا كان الإندثار هو المصير المحتوم لكل كفاح الأجيال .. ولكل التضحيات .. ولكل عبقرية الإنسان المتألقة تألق الشمس فى غسق النهار .. فإن لم تكن كل هذه الأمور حقاً غير قابلة للجدل .. فإنها بهذا المفهوم تقترب من اليقين إلى حد يستحيل معه على أية فلسفة معاصرة له أن تصمد فى مواجهته .. وبالتالى فإنه لا يوجد ملجأ للروح إلا فى إطار هذه الحقائق التى تحيط الإنسان بالقنوط الراسخ من كل جانب] أهـ ..

أجريت دراسة عام 2002 م أثبتت أن أعلى معدل للإنتحار كان بين الملحدين .. وأقل نسبة إنتحار كانت بين المسلمين .. والأرقام تتحدث ..








دراسة عالمية حول وباء الإنتحار

وفى دراسة أخرى أجريت عام 2004 هى الأولى من نوعها منشورة على موقع [مجلة الطب النفسى] التى تصدر فى أمريكا .. والتي أثبتت وجود تأثير قوى للتعاليم الدينية على الحد من ظاهرة الانتحار .. وأثبتت كذلك أن الزواج له تأثير قوى فى علاج الإنتحار وكذلك إنجاب الأطفال .. وكذلك السعادة والإستقرار والعلاقات الإجتماعية الجيدة ..




جاء بنتيجة هذه الدراسة الحقائق الآتية:

1- نسبة الانتحار لدى الملحدين أعلى ما يمكن!
2- نسبة الانتحار كانت أعلى لدى غير المتزوجين.
3- نسبة الانتحار قليلة بين من لديهم أطفال أكثر.
4- الملحدون أكثر عدوانية من غيرهم.
5- الإنسان المؤمن أقل غضباً وعدوانية واندفاعاً.
6- الدين يساعد على تحمل أعباء الحياة والإجهادات ويقلل فرص الإصابة بالاضطرابات النفسية المختلفة.
7- الملحدون كانوا أكثر الناس تفككاً .. وليس لديهم أي ارتباط اجتماعي لذلك كان الإقدام على الانتحار سهلاً بالنسبة لهم.
8- ختمت الدراسة بتوصية: إن الثقافة الدينية هي علاج مناسب لظاهرة الانتحار.








الإغتراب النفسى .. هو شعور الفرد بوجود الآخرين وإستقلالهم عنه .. أى هو وعى الفرد بوجود الآخر بصرف النظر عن العلاقات التى تربطه به .. و يعتبر هذا المؤشر من أهم عوامل الإغتراب النفسى .. لاسيما فى الفلسفة الوجودية لسارتر .. حيث الوضعية هنا غالباً ما تكون مصحوبة بالشعور بالوحدة والعزلة ..

أما الإغتراب الإجتماعى .. فتصفه الأبحاث الغربية أيضاً باللامعيارية .. فقد أوضحت الدراسات أن المجتمع الذى وصل لتلك المرحلة يصبح مفتقراً إلى المعايير الإجتماعية المطلوبة لضبط سلوك الأفراد .. وأن معاييره التى كانت تتمتع بإحترام أعضاءه لم تعد تستأثر بهذا الاحترام الأمر الذى يفقدها سيطرتها على السلوك ..

وهذا يعنى سقوط المجتمع فى وحل الفوضى الإجتماعية .. الأمر الذى يؤدى إلى حدوث كوارث إجتماعية .. على رأسها التفكك الأسرى والتشرد وإختلاط الأنساب .. وإنتشار الرذائل وزنا المحارم .. بالإضافة إلى إنتشار قيم السلبية والنفعية واللامبالاة .. وفى هذه المرحلة تصبح العلاقة بين الأفراد فى إطار مفهوم التخاطب والإتصال الروتينى الذى يصبح حاوياً على عنصر التكلف بين الأفراد وضعف الحافز وسطحية الشعور بحيث يغدو التفاعل بين الأفراد مجرداً من العمق الفكرى والعاطفى ..

ومما لاشك فيه أن الفوضى الإجتماعية هى نتيجة حتمية للفوضى الأخلاقية بسبب الإنهيار القيمى والمعيارى فى المجتمع .. وإختلال معايير الخير والشر لدى أفراده ..

إن الفوضى الإجتماعية هى فوضى سلوكية تنعكس فى الحياة وفى المعيشة اليومية .. فالسلوك الفردانى هو مرآة لرغبات الأفراد من الرجال والنساء والفوضوية كنظام للحياة بدون شريعة أدى إلى نشأة الحركة المسماة بالليبرالية .. وهذه لها جذور قديمة فى الفلسفة الوضعية التى جاء بها أوجست كونت وجون لوك وجون ستيوارت مل وتوماس هوبز .. وهى أى الليبرالية تقول تماما كما يقول المذهب التشككى .. أنه لا حقيقة فى الأخلاق تُعرَف .. لا حقيقة يقينية .. لا حقيقة ما ورائية تُعرَف .. إنما الأخلاق ليست إلا حساب اللذة وإن طبيعة الإنسان هى متمثلة فى حرب الجميع على الجميع ولا يمكن أن يكون تأثير للإنسان على الإنسان الآخر إلا بالقهر.. إلا بسفك الدماء .. وإن كان هناك إقناع فالإقناع معناه أن المقنع يفرض رأيه على المقتنع وإن هذا الرأى ليس إلا رغبة فى شخصية المقنع .. فأخلاقياً يعنى هذا أن أفرض رغبتى على الشخص الذى أخاطبه .. لذلك نشأ عن هذا ما يُسمّى .. بالعقد الإجتماعى .. وهو ليس إلا اتفاق عدد من البشر على الحد من الصراع القائم بين الفرد والمجتمع .. والصراع طبعاً يؤدى إلى القتل فالجريمة الكبرى هى العنف .. أما فيما عدا العنف فكل شىء جائز حتى وإن كان غشاً وخداعاً ..

مظاهر السلبية واللامبالاة فى المجتمع الملحد:

1- الشعور بالعجز .. أى شعور الإنسان أنه لا يملك الحرية الكافية لتقرير مصيره .. والشعور بأن مصيره ليس فى يده ..

2ـ إنعدام الغائية .. أى الشعور بأن الحياة معدومة المعنى والهدف ..

3ـ اللامعيارية .. أى فقدان المعايير الإجتماعية اللازمة لإستقرار المجتمع وتعاون أفراده .. والحد من تولد الصراعات بينهم .. ومن ثم حماية المجتمع من السقوط فى وحل الفوضى الإجتماعية ..

4ـ العزلة الإجتماعية .. أى الشعور بالوحدة .. لإنعدام المشاركة الفكرية والعاطفية بين أفراد المجتمع ..

يقول الأديب الأمريكى الكبير جون شتاينيك في خطاب أرسله إلى صديقه إدلاى ستيفينسون: [إن مشكلة أمريكا هى ثراؤها .. وأن لديها أشياء كثيرة .. (ولكن ليس لديها رسالة روحية كافية) .. إننا فى حاجة إلى ضربة تجعلنا نفيق من ثرائنا .. لقد انتصرنا على الطبيعة .. ولكننا لم ننتصر على أنفسنا] أهـ ..

ويقول جون فوستر دالاس وزير الخارجية الأمريكى الشهير فى عهد الرئيس الأميركي .. أيزنهاور .. صاحب كتاب (حرب أم سلام) فى الفصل المعنون (حاجتنا الروحية) بيَّن فيه ما ينقص أمريكا .. فقال: [إن الأمر لا يتعلق بالماديات .. فلدينا أعظم إنتاج عالمى فى الأشياء المادية .. (إن ما ينقصنا هو إيمان صحيح قوى) .. فبدونه يكون كل ما لدينا قليلاً .. وهذا النقص لا يعوضه السياسيون مهما بلغت قدرتهم .. أو الدبلوماسيون مهما كانت فطنتهم .. أو العلماء مهما كثرت اختراعاتهم .. أو القنابل مهما بلغت قوتها] (سامى لبن ) samy_malaky@hotmail.com


عدل سابقا من قبل سامى لبن في 2009-10-10, 1:36 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوتايه
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات : 287
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد Empty
مُساهمةموضوع: رد: قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد   قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2009-10-10, 1:32 am

اخي سامي لبن
ان الشعوب والامم التي ليس لها معتقد يديرها
ويعالج امرها فسيكون انهيارهم محتوم لا محالة
والعكس صحيح..الحمد لله على نعمة الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليدالصكر
مديرالمنتدى

وليدالصكر

عدد المساهمات : 1223
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 57

قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد Empty
مُساهمةموضوع: رد: قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد   قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد I_icon_minitime2009-10-10, 4:16 pm

شكرا لك اخ سامي
على هذا الموضوع الشيق والدراسة العلمية
عن مايحدث للانسان عندما تغلق بوجهه
الابواب ولايعرف الطريق
تقبل تقديري

________ا لتــوقيع _________




الباحث الحقوقي
وليد الصكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوه الاسلام وحقائق تدمر الالحاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: منتديات الاسرة والمجتمع :: منتدى الطـب والصحــة-
انتقل الى: