منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا
منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا
منتديات الصـكــــر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
» قلعة الشيخ سالم الحمادي الأثرية في الدورة
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-10-17, 5:29 pm من طرف وليدالصكر

»                                        عشيرة البوطعمة ببيجي
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-13, 11:33 pm من طرف غسان

» عشائر العراق -الاوضاع الاجتماعية للكرد
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-13, 11:32 pm من طرف غسان

» عشائر العراق - كرد الديوانيــة
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-13, 11:30 pm من طرف غسان

» جمـــــــال عبد الناصر
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-13, 11:28 pm من طرف غسان

» الشيخ عشم سبهان خلف الفرج في ذمة الله
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-13, 11:16 pm من طرف غسان

» ارجو لمن لديه معلومات الافادة ولكم الشكر
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-09-09, 7:14 am من طرف وليدالصكر

» هوسات الجبور في جنوب العراق
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-25, 9:12 pm من طرف الصياد

» من بنو هاشم حتی محمد العروس
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-20, 4:42 pm من طرف وليدالصكر

» جبور البوزراع في ابي صيدا ديالى
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-20, 3:51 pm من طرف وليدالصكر

» وثيقة تاريخية هامة بخط السلطان عبد الحميد الثاني
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-18, 12:56 pm من طرف ذوالفقار

» كبشة بنت معدي كرب الزبيدي
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-18, 12:48 pm من طرف ذوالفقار

» دور الجبور في انقاذ الارمن
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-18, 12:31 pm من طرف ذوالفقار

» البهلوان محمد الحويح
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-16, 11:33 am من طرف صدقي النجار

» نظرة في الدين
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-08, 11:47 am من طرف وليدالصكر

» فهرست قبيلة الجبور عام 1914 و اميرها حمود بن سلطان
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-08-08, 10:32 am من طرف وليدالصكر

» وثيقة نسب موقعة من النساب و المؤرخ عبدالله السالم
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-07-21, 6:19 pm من طرف صدقي النجار

» عيد سعيد وكل عام وانتم بخير
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-07-21, 5:36 pm من طرف صدقي النجار

» نسب اسرة آل بيت المال
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-07-18, 1:49 pm من طرف وليدالصكر

» مول دارك للتسوق المنزلي
معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2021-07-16, 7:26 am من طرف وليدالصكر


 

 معركة النخل في الحيرة 1911 م

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليدالصكر
مديرالمنتدى

وليدالصكر

عدد المساهمات : 1223
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 58

معركة النخل في الحيرة 1911 م Empty
مُساهمةموضوع: معركة النخل في الحيرة 1911 م   معركة النخل في الحيرة 1911 م I_icon_minitime2014-10-09, 3:28 pm

معركــة النخـــل

(أهل النخل: يراد بهم أهل بساتين النخل في الحيرة وهم مجموعة عشائرية صغيرة ترجع  إلى أصول عشائرية أخرى تغطي أراضي بحر النجف منهم اللهيبات والرويطات والجبور والعبودة والمراشدة وفنهره والبركات وآل زجري والعكرات والجلابات وغيرهم).
وبعد هذا أخذت تتحفز كل من عشيرتي آل شبل والغزالات من جديد لجمع الجموع وإعداد العدة للهجوم على صاحبتها، وفي شهر رمضان عام 1329-1911 هجم آل شبل بقوتهم المؤلفة من عموم آل شبل (شامية ومشخاب) ومن الخزاعل وآل فتلة وآل زياد ، على الغزالات وأتباعهم من أهل النخل. وإشتبك الفريقان في معركة أعظم من سابقتها وابتدأت هذه المعركة عند بزوغ قرص الشمس وإنتهت قبل الغروب بساعتين وقد أسفرت عن : -


1 - قتل 180 رجلاً من آل شبل.
2 - و200 رجل من الغزالات.
هذا عدا الجرحى البالغ عددهم 700 رجل ، وقد استعمل فيها آل فتلة حلفاء آل شبل القسوة فإنهم هاجموا بقيادة رئيسهم (مزهر الفرعون) على اللهيبات من جهة (نهر جحات) ونهبوهم وأحرقوا بيوتهم ومن ثم عرجوا على قرية (الجعارة-الحيرة) فنهبوها وأحرقوا سوقها ، ولما وصل خبر المعركة إلى والي بغداد (جمال بيك) (الذي عرف فيما بعد بجمال باشا السفاح) أرسل قوة عسكرية لتأديبهم بقيادة ( سليمان عسكري بيك) فوصل الموما إليه بقوته إلى بلدة (أبوصخير) ومنها قصد (عليوي أرخيص) أحد رؤساء آل شبل إلى منزله في القرنة وطوق قلعته ، وكانت قلعة حصينة محكمة ، فلما إستعصت عليه وجه عليها المدافع وهدمها واستولى العسكر على أثاث بيت (عليوي أرخيص) وكان من الكثرة بمكان ، وكذلك استولى على ماشيته. أما (عليوي) نفسه فقد لاذ بالفرار ، ومنها توجه سليمان بعساكره إلى منازل بقية آل شبل فتمكن منهم أيضاً وشتت شملهم واستولى على إبلهم وأغنامهم وأجلاهم عن أرضهم المسماة بـ(أم سباع).( أم سباع : اسم عام يطلق على الجفة وهي حافة الصحراء الممتدة من القرنة التي هي مما يلي (الحيرة-الجعارة) حتى بلدة الشنافية ، وهذه الأرض مشتركة ما بين آل شبل والغزالات  ولكل جزء منها اسم خاص ، فمن اسماء أجزائها الدعّارّية وأم عصافير وأم قبرة والتلك والكفيص والرمل والبطحة والطرفة وأم بزونة وأم تولة وشبينة والقرنة وأم التمن والراكوب وهو أبو حليل وأم البط) وأعطاها إلى (حسن أغا) رئيس قبيلة بني زريج ، ثم عاد إلى أبو صخير ومعه جماعة من رؤساء الفريقين المتحاربين كان من بينهم :-
1 - مزهر ومبدر ولدا فرعون الياقوت.
2 - وعبد الكاظم وعبد الواحد ولدا الحاج سكر الفرعون.
3 - وملاخ الدغيش وجاسم العبيد رئيسا عشيرة الغزالات.
4 - وجبار أبو حليل رئيس آل شبل وغيرهم.
وأودع الجميع في سجن (أبو صخير) ومن ثم توجه (سليمان عسكري بيك) نحو آل شبل أهل الشامية وحاربهم وأجلاهم عن أرضهم أيضاً. ولما تم له ذلك بعث خلف (حسن أغا بن فرهود العساف) رئيس عشيرة بني زريج وأعطاه أراضي آل شبل جميعها. فإنتقل هذا إليها بأبناء قبيلته بعد أن مهد للأمر بعقد حلف مع بعض رؤساء عشيرة الحميدات في الشامية وأنزل أخاه (عبد العباس) في أراضي آل شبل أهل الجفة. ولما وصل بنو زريج إلى (أم البط) التي هي من ضمن أراضي آل شبل أهل الجفة هوسوا (إهنا يم البط حطينة) ، ثم إن (سليمان عسكري بيك) عاد إلى (أبو صخير) وباع فيها جميع المنهوبات التي استولى عليها ومن ثم قفل راجعاً إلى بغداد. وإليك تصريح والي بغداد الصحفي (جمال بيك) عن القوة العسكرية التي سيرها لتأديب آل شبل والغزالات بقيادة (سليمان عسكري بيك) ، قال (جمال بيك) مجيباً على سؤال وجه إليه بهذا الخصوص : “ في اليوم الثاني من وصولي إلى بغداد – كان وصوله إلى بغداد يوم السبت 26/آب/1911 – شعبان 1329- ورد إليَّ نبأ برقي من متصرف لواء الديوانية ينبئني عن تحفز كل من عشيرتي آل شبل والغزالات لجمع الجموع واعداد القوة للهجوم على صاحبتها، وللحال سيرت إلى محل النضال طابورا (فوجا) من الجند البغالة وطابورين من المشاة وفرقة (بطرية) من أصحاب المدافع الرشاشة وثلة من مدفعية الصحراء لمنع نهوض المعتدين .. وقبل أن يزحف الجند على أولئك المقلقين للراحة وردت إليَّ أنباء برقية من متصرف لواء الديوانية وقائمقام الشامية تطلعني على وقوع مناوشة بين العشيرتين إنجلت عن قتل مئتي نفس من القبيلتين ، فأمرت القائمقام أن يزحف على أولئك الأقوام بطابور الرماة المقيم في النجف ، فوصل إلى حومة الوغى قبل وصول (سليمان عسكري بيك) إليها فلم يوفق إلى شيء بل أظهر من هيئة تصرفه وأعماله ما أوجبني إلى عزله ، ولما وصل (سليمان عسكري بيك) إلى المحل كسر شوكتهم وانتصر عليهم نصراً مبيناً” ( أنظرمجلة لغة العرب  السنة الأولى ، الجزء الخامس). وجاء في (مجلة لغة العرب) أيضاً وصف طرف من هذه المعركة في الجزء الثامن من السنة الأولى الصادر في شهر صفر 1330 -1912 بما هذا نصه” أن عشيرتي الغزالات وآل إبراهيم هجمتا على آل نبهان (فرقة من آل شبل) في 15/أيلول/1911-25 رمضان 1329 ، وفي أثناء الهجوم قتل الأعراب المعتدون من عشيرة آل نبهان 12 رجلاً وامرأتين وأخذوا قلعتين وأحرقوا ما يقرب من أربعين داراً ونهبوا من المواشي شيئاً مذكوراً وحاصروا القلعة التي يأوي إليها عيالهم وأطفالهم من 15-21 من الشهر المذكور، ولما زحف عليهم جند الدولة، أمر حضرة قائدهم (سليمان عسكري بيك) أن يرجع الضباط المنهوبات إلى أصحابها فأرجعت وأخذ المعتدين إلى قضاء أبو صخير وقبض على جماعة من العشيرتين المهاجمتين :
1 - أي على ملاخ الدغيش- من رؤساء الغزالات .
2 - والسيد علوان آل سعيد عباس الياسري من سادة آل إبراهيم.
3 - وشعلان آل جبر رئيس عموم آل إبراهيم.
4 - وعبد آل صفوك من رؤساء آل إبراهيم.
5 - ورباط  آل موسى رئيس  عشيرة الصليحات من آل إبراهيم .
6 - ومعهم شيخ آل نبهان جبار أبو حليل وولده مدفون الجبار.
فسلموا جميعهم إلا رئيس آل نبهان وولده فأبقيا محفوظين . وزيادة على ذلك أمرت الحكومة بإخراج آل نبهان من أراضي أم سباع وإعطائها إلى حسن آغا ابن فرهود  رئيس عشيرة زريج  فلما صدر الأمر بذلك إمتثلت تلك العشيرة للأمر وإنتقلت من أراضيها التي عمرتها بأيديها وجدها وكدها وإحتلت داراً خربة هي وعيالها ومن يلوذ بها ، والأمل أن الحكومة ستجلي الأمر وتؤدي لكل ذي حق حقه. وبعد مرور ثلاثة أشهر على توطن (حسن أغا) في الأرض هاجمه آل شبل آل لجام سكان الشامية وإسترجعوا منه أرضهم ، على أثر ذلك ذهب (حسن أغا) فإلتحق بأخيه (عبد العباس) في أراضي آل شبل أهل الجفة “. وقد جاء وصف هذه الحادثة في مجلة لغة العرب في الجزء الثامن من السنة الأولى في صفر 1330-شباط1912 بما نصه : “ كانت العساكر العثمانية تحافظ على (حسن آغا) لمنع الأعراب من الهجوم عليه، فلما ذهبت عنه ولم يبق بجانبه إلا قرابة 80 جندياً سارت عشائر آل شبل تريد استرجاع أراضيها السابقة وقد انقسمت إلى قسمين:-
1 - القسم الأول يجمع آل صادق.
2 - والثاني آل إبراهيم.
(كلا القسمين من آل شبل آل لجام أهل الشامية).
فأما آل صادق فعبروا من ( أبي تبن) وأما آل إبراهيم فإنهم عبروا من ( الهبش) ( الهبش وأبو تبن اسم لمقاطعتين تقعان على الفرات الشامية) ولما أجتمعت القبيلتان سارا على بني زريج وهم أعمام (حسن أغا) وحمى الوطيس وأنجلت المعركة على أستيلاء آل شبل على القلاع وأخراج من فيها. وأما (حسن أغا) فقد هرب إلى معسكر الجند فتعقبه الأعراب  ولما أصبحوا على قاب قوسين من الفتك به خرجت العساكر على المعتدين فوقع بين الجمعين إطلاق نار حامية أماتت طائفة من المتخاصمين. وفي تلك الاثناء سمع (سلمان الظاهر) أحد رؤساء عشيرة الخزاعل دوي البنادق فخرج للمحاجزة وأخذ (حسن آغا) إلى بلدة الشامية في قرية غماس إلى بيته فسكنت ثائرة الفتنة. وكانت العشائر الشبلية قد هدمت جميع القلاع التي بنتها الحكومة لـ(حسن آغا) بدون أن تخاف عساكر الدولة ، لابل لبثت واقفة أمامها بقلب كأنه قد من جلمود إلى أن جاء طابور النجف فناجزها كل المناجزة ، وحينئذ وقفت عن الإمعان في القتال. والظاهر أن الأمور لم تنته إلى هذا الحد فإن عشائر آل شبل تبلغ عشرة آلاف رجل من حملة السلاح وهي تريد الرجوع إلى أراضيها  فإذا دفعوا عنها يصرون أن يطالبوا بها الحكومة إلى أن يحصلوا عليها ، وإذا لم يفد الإلحاح يلجأون إلى القوة”.  قلنا أن (حسن آغا شيخ بني زريج) لما هوجم من قبل آل شبل آل لجام ترك أرضهم وذهب فإلتحق بأخيه (عبد العباس) في أراضي آل شبل أهل الجفة الواقعة في ضمن ناحية القادسية ، فأقام معه فيها ثلاث سنوات بعدها اتفق عامة آل شبل (شامية ومشخاب) والغزالات بقيادة ( سلمان آل عبطان الخزاعي) وتوجه الجميع لحرب (حسن آغا) فتغلبوا عليه واستولوا على جميع القلاع التي كانت بيده ، عدا قلعة واحدة اسمها (الدعارية) كان ينزل فيها أخوه (عبد العباس) فبقي محاصراً فيها سنة كاملة ثم إنه تخلى لهم عنها وخرج منها هو وصحبه بتوسط من أحد رؤساء العزالات المسمى ( جريان بن صويح) وذهب إلى (العوجة – ناحية الرميثة) وكان آل شبل قد أعطوا (عبد العباس) عهداً بأنهم سيدفعون له ثلثا حاصلات أراضي (الدعارية) مقابل تخليه عن القلعة ، غير أنهم لم يفوا له بالعهد الذي عاهدوه به. وحصلت معركة (الراكوب) هذه في أيام رئاسة (مبدر الفرعون) وقد مر عليك أن (سليمان عسكري بيك) الذي قضى على هذه الحركة قد ألقى القبض على جماعة من رؤساء الفريقين المتحاربين ومن بينهم ، رئيسي آل فتلة الشيخ مبدر والشيخ مزهر ولدي فرعون وقد ورد خبر سجنهما في مجلة لغة العرب البغدادية بما نصه : “ حبس شيخا عشيرة آل فتلة مزهر الفرعون وأخوه مبدر الفرعون  ومعهما سبعة من رؤساء وأشراف هذه العشيرة لأتهامهم بحادثة الديوانية أو الجعارة وقد أودعوا جميعهم سجن المشخاب ثم نقلوا إلى سجن بغداد” (لغة العرب السنة الأولى الجزء 6). ويظهر أنهم بقوا في سجن بغداد إلى سنة 1331-1913 ، فقد وقفنا على أبيات للشاعر البغدادي (إبراهيم منيب الباجه جي – وهو جد عدنان الباجه جي  العضو في البرلمان العراقي الحالي ووزير الخارجية السابق) يمدح بها الشيخ مبدر ويؤرخ عام خروجه من السجن وهي :-

بدر المحاسن أسفــرا          بعد التحجب أشهرا
سجنوه لا لجريـرة           بل كان ذاك مقدرا
قد كان سيفاً مغمداً   واليوم عاد مشهرا
بإرادة الملــك الــذي          لابنواله عم الورى
وإليــه لما قد أتــــى           برق النجاة مبشرا
أرخت بعد خسوفه        بالسجن أمسى مبدرا

مقتبس بتصرف
الباحث والحقوقي
وليد الصكر
المصدر:بحوث ودراسات: آل فرعون رؤساء آل فتلة والحوادث التي حصلت في أيامهم على حساب أراضي منطقتي الجعارة والمشخاب.جريدة الاتحاد.

________ا لتــوقيع _________




الباحث الحقوقي
وليد الصكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معركة النخل في الحيرة 1911 م
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: المنتديات الخاصة :: الوثائق التاريخية والمعاهدات-
انتقل الى: